6 6 مليارات دولار عائدات الوقود البيئي

6 6 مليارات دولار عائدات الوقود البيئي

“البترول الوطنية”: جهود جبارة في التنفيذ .. وتحويل مصفاتي الأحمدي وميناء عبد الله إلى مجمع تكرير متكامل 99.91٪ من الإنجاز .. والباقي يتعلق بالالتزامات التعاقدية للمقاولين بما في ذلك تسليم مستندات المشروع و التقرير النهائي

احمد المغربي

كشفت شركة البترول الوطنية الكويتية (KNPC) أن العوائد المالية المستهدفة من مشروع الوقود البيئي تبلغ ملياري دينار (ما يعادل 6.6 مليار دولار) ، حيث سيتم احتساب صافي القيمة الحالية والفعلية بعد إتمام تثبيت العمليات. من وحدات التشغيل بالطاقة المستهدفة للمشروع والتي تبلغ 800 ألف برميل في اليوم. تم بناء العوائد المالية المستهدفة للمشروع بمعدل خصم 7٪ عند الموافقة على المشروع.

وقالت شركة البترول الوطنية الكويتية ، في بيانات رسمية حصلت عليها الأنباء ، إن اقتصاديات مشروع الوقود البيئي تم احتسابها باعتماد مصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبد الله كمجمع تكرير موحد ، مبينة أن معدل العائد الداخلي المستهدف هو 11.49 ٪ عند المصادقة على المشروع بقيمة إجمالية 4.68 مليار دينار ، فيما بلغ إجمالي الإنفاق الفعلي حتى عام 2021 نحو 4.496 مليار دينار ، وبلغ المحتوى المحلي للمشروع نحو 23.4٪ أي نحو مليار دينار.

وذكرت أن معدلات إنجاز المشروع وصلت إلى مراحل متقدمة للغاية ، حيث وصلت إلى 99.91٪ في بعض الحزم الثلاث ، فيما يتعلق الباقي بالالتزامات التعاقدية للمقاولين ، بما في ذلك تسليم مستندات المشروع والتقرير النهائي.

يهدف مشروع الوقود البيئي إلى إنشاء أكبر قدرة إنتاجية للهيدروجين في مكان واحد في العالم ، بسعة 555 مليون قدم مكعب قياسي. على الأنظمة التي تقلل انبعاثات أكاسيد النيتروجين والكبريت ، وتم استخدام نظام التبريد المغلق في عمليات التصنيع ، وذلك لحماية البيئة ، وإنشاء وحدة لمعالجة مخلفات الصرف الصحي وتحويلها إلى مواد صديقة للبيئة ، الاول في الكويت.

وأشارت شركة البترول الوطنية الكويتية إلى أن مشروع الوقود يضم أكبر مجمع لوحدات تكسير الهيدروجين في العالم بطاقة 120 ألف برميل يوميا في مصفاة ميناء عبد الله. يحتوي المشروع على أكبر ضواغط الهيدروجين في العالم وإنشاء أكبر برج تقطير لتكرير النفط الخام في الكويت بطاقة 264 ألف برميل في اليوم.

نطاق مصفاة الأحمدي

وبخصوص نطاق عمل المشروع في مصفاة ميناء الأحمدي ، قالت شركة البترول الوطنية الكويتية إنه تم تحديث وتطوير 5 وحدات قائمة لرفع الطاقة الإنتاجية وتحسين المواصفات ، بالإضافة إلى وحدتين ، ليصل الإجمالي إلى 7 وحدات. تم بناء حوالي 48 مبنى رئيسي ، بما في ذلك مركز تحكم وورش عمل ومختبر ومباني لمشغلي الصيانة والمشغلين الميدانيين.

بدأ تشغيل الوحدات الإنتاجية الأولى في ديسمبر 2019 وتم الانتهاء من تشغيل آخر وحدة في أبريل 2020 ، وكذلك الانتهاء من تشغيل مركز التحكم في المصفاة في يوليو 2021 وإنشائه بأحدث الأنظمة والمواصفات و تبلغ طاقتها الاستيعابية 170 موظفًا ، حيث تعتبر من أكبر مراكز مراقبة المصافي في الشرق الأوسط. إنتاج وتصدير الديزل منخفض الكبريت في ديسمبر 2019 وإنتاج وتصدير أول شحنة تجارية من الفحم البترولي في مايو 2020.

منطقة ميناء عبدالله

وفيما يتعلق بنطاق عمل المشروع في مصفاة ميناء عبد الله ، أشارت شركة البترول الوطنية الكويتية إلى آلية تحديث وتطوير الوحدات القائمة التي تضم وحدتين ، بناء وتشغيل 22 وحدة. 88 وحدة دعم من مركز تحكم وورش عمل ومختبر ومباني للمشغلين والتحكم ومحولات كهربائية رئيسية وفرعية.

مواصفات المنتجات

وذكرت أن مواصفات المنتجات البترولية شهدت تطوراً كبيراً ، مما أتاح تصدير العديد من المشتقات إلى العديد من الدول الأوروبية والآسيوية التي تتطلب منتجات Euro 4 و 5 ، حيث تم تخفيض نسبة الكبريت (ppm) في النافتا إلى 500 ، والبنزين إلى 10 ، ووقود الطائرات إلى 1000 بدلاً من 3000 جزء في المليون ، والديزل إلى 10 ، وزيت الوقود إلى 0.5٪ ، والفحم البترولي 2.7٪ بدلاً من 4.4٪.

يهدف مشروع الوقود البيئي إلى تحقيق التوجه الاستراتيجي لمؤسسة البترول الكويتية للوصول إلى حد أقصى قدره 1.6 مليون برميل في اليوم من طاقة التكرير بحلول عام 2025 ، على أعلى مستوى تحولي ، مع مراعاة ضمان تعظيم تصريف الزيوت الكويتية الثقيلة. في المصافي المحلية وكذلك تلبية احتياجات الطاقة المحلية.

أحدث المواصفات

وشمل نطاق المشروع جزأين مهمين ، الجزء الأول يتعلق ببناء وحدات جديدة ، حيث تم بناء 39 وحدة رئيسية جديدة ، تمتاز بأحدث المواصفات وباستخدام تقنية متطورة في مجال التكرير. وخلال تلك المرحلة تم إضافة 37 وحدة للخدمات والمرافق ليصل الإجمالي إلى 76 وحدة. أما الجزء الثاني الذي تضمن تحديث وتطوير الوحدات القائمة ، حيث تم خلاله تحديث 7 وحدات رئيسية وتطويرها وتشغيلها في المصافي القائمة لزيادة الموثوقية حتى تتمكن هذه الوحدات من الاستمرار في الإنتاج على النحو الأمثل.

وعن حجم الأعمال المنفذة في مشروع الوقود البيئي ، قالت شركة البترول الوطنية الكويتية إن إجمالي الخرسانة المستخدمة في المشروع بلغت 482 ألف متر مكعب ، أي ما يعادل حجم 200 حمام سباحة أولمبي من الخرسانة ، ونحو 124 ألف طن من الحديد ، أي ما يعادل 17 برج إيفل ، و 3 ملايين متر من الأنابيب تعادل المسافة من الكويت إلى بودابست عند التوصيل ، ويتم استخدام 11500 كيلوغرام من الكابلات ، وهو ما يعادل مسافة ذهابًا وإيابًا من الكويت إلى بانكوك عند التوصيل.

6 أهداف إستراتيجية للمشروع

تتمثل الأهداف الإستراتيجية لمشروع الوقود البيئي فيما يلي:

1- توفير احتياجات السوق المحلي والأسواق العالمية من المنتجات البترولية.

2- التوسع والتحديث في مصفاتي الأحمدي وميناء عبد الله من حيث تحويل زيت الوقود المحتوي على نسبة عالية من الكبريت إلى منتجات بترولية عالية الجودة مع تحقيق عائد أمثل على الاستثمار.

3- الاستخدام الأمثل لمنشآت مصفاة الشعيبة بعد إغلاقها كخزانات ومنشآت تصدير بحرية.

4- خلق فرص عمل جديدة للعمالة الوطنية.

5- تطوير مصافي شركة البترول الوطنية لتصبح مجمع تكرير متكامل يلبي احتياجات الأسواق المختلفة.

6- تعزيز التنمية الاقتصادية المحلية وتشجيعها.

المصدر: جريدة الانباء الكويتية