2021 هو عام الأسهم بتمييز 64 سهماً تجاوزت مكاسبها

2021 هو عام الأسهم بتمييز 64 سهماً تجاوزت مكاسبها

سجلت 24 سهما قفزات في أسعارها العام الماضي دفعها للارتفاع مرتين

محرر اقتصادي

مع نهاية عام 2021 ، رصدت «الأنباء» في تحليلها الخاص نسبة الزيادات في الأسهم المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية خلال العام الماضي ، حيث تبين من خلال المراقبة أن هناك قائمة من 64 سهماً تمكنت من حقق زيادات بنسب تجاوزت 50٪ ، وهناك 24 سهماً سجلت زيادات فاقت الضعف ، فيما حققت الـ 40 سهماً الأخرى قفزات تراوحت بين 50 و 100٪.

على مستوى البورصة ، بلغ متوسط ​​ارتفاعات الأسهم المدرجة 26٪ ، فيما بلغ متوسط ​​ارتفاعات الأسهم المدرجة في السوق الأول 25.4٪ ، بالتزامن مع عودة الحياة إلى طبيعتها ، وتخفيف قيود كورونا. وانخفاض الفائدة.

وعلى صعيد القطاعات ، تصدر قطاع خدمات المستهلك القطاعات بمتوسط ​​زيادة بلغت 58٪ للأسهم المدرجة في القطاع ، يليه قطاع الخدمات المالية بنسبة ارتفاع بلغت 50٪ ، فيما يتصدر قطاع التكنولوجيا الذي يضم شركة واحدة. ، بنسبة 49٪ ، يليه قطاع العقارات بنسبة 41٪. والتأمين بنسبة 38٪ ، والصناعة بنسبة 29٪.

ارتفع قطاع البنوك بنسبة 27٪ ، تلاه قطاع المواد الأساسية بنسبة 15٪ ، فيما سجل قطاعا النفط والسلع الاستهلاكية ارتفاعا طفيفا بنسبة 6٪ و 0.3٪ على التوالي ، وشهد قطاعان فقط تراجعا ، وهما قطاع الاتصالات وقطاع السلع الاستهلاكية. الرعاية الصحية ، بانخفاض قدره 1.2٪ و 3.6٪ على التوالي.

الأسهم التي كسبت أكثر

أما بالنسبة لأكبر 10 أسهم حققت زيادة خلال العام الماضي بأكثر من 130٪ فهي كالتالي:

تصدرت شركة العيد للأغذية الارتفاعات بنسبة 289٪ ، وتركزت الزيادات في النصف الأول من العام. أعلنت الشركة عن نمو بنسبة 52٪ في الأرباح على أساس سنوي في الأشهر التسعة الأولى من العام. وكانت قد أعلنت في أكتوبر الماضي عن تأسيس شركة فرعية تمتلك فيها 70٪ متخصصة في تجهيز قطاع المطاعم.

وحل بيت الاستثمار الخليجي في المرتبة الثانية بنسبة زيادة قدرها 260٪. وتحولت الشركة إلى الربحية في الأشهر التسعة الأولى من العام محققة أرباحا تقارب 6 ملايين دينار.

كما سيطرت على أهم أخبارها على مدار العام ، بالخروج من المشاريع العقارية وبيع الحصص في الشركات التابعة والزميلة ، بما في ذلك Arkan و Future Child ، وشهدت زخماً في تعاملات الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة على أسهم الشركة. عن طريق البيع والشراء.

وجاءت شركة الوطنية العقارية في المرتبة الثالثة بنسبة زيادة 241٪. وحققت الشركة أرباحاً استثنائية في الأشهر التسعة الأولى من العام ، بقيمة 225 مليون دينار ، نتيجة تحقيق أرباح بقيمة 216 مليون دينار من شركة زميلة باعت نشاطها العالمي في مجال الخدمات اللوجستية.

* احتلت فنادق إيفا المرتبة الرابعة بارتفاع 220٪ بعد أن تحولت إلى الربحية في الأشهر التسعة الأولى من العام. خلال عام 2021 ، كانت الشركة تميل إلى الخروج من الشركات التابعة لها والفنادق في جنوب إفريقيا.

في المقابل وافقت الشركة على مشروع سكني فاخر مشترك على قطعة أرض مملوكة لشركة تابعة في جميرا بالإمارات.

وجاءت مجموعة أرزان للتمويل والاستثمار في المرتبة الخامسة بنسبة زيادة قدرها 187٪. واستطاعت الشركة أن تتحول من خسارة إلى ربحية قرابة 6 ملايين دينار في الأشهر التسعة الأولى وفي تموز (يوليو) الماضي. أعلنت الشركة أنها استثمرت أكثر من مليون دولار في Swvl من خلال صندوق في الجزر. وتمتلك جزر كايمان 29٪ منها ، وتضاعفت القيمة السوقية 10 مرات في قيمة الاستثمار وتجاوزت 11 مليون دولار.

ارتفع مخزون المراكز التجارية العقارية بنسبة 148٪ منذ بداية العام ، محتلاً المركز السادس في قائمة الارتفاعات.

وتكبدت الشركة خسائر قدرها 117 ألف دينار في الأشهر التسعة الأولى من العام. كما اشترت الشركة عقارين أحدهما استثمار عقاري في المنقف بمحافظة الأحمدي والآخر في سوريا.

وجاءت وثاق للتأمين التكافلي في المرتبة السابعة بارتفاع 146٪. تحولت الشركة إلى الربحية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري ، وقدم الرئيس التنفيذي للشركة استقالته في يوليو الماضي.

أما حصة شركة سنرجي القابضة ، التي تمتلك فيها مجموعة الصفاة للاستثمار ومجموعة الخير الدولية 40٪ ، فقد ارتفعت بنسبة 135٪ ، وتحولت الشركة إلى خسارة في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

وارتفع سهم بيت الأوراق المالية بنسبة 133٪ بعد أن تحولت الشركة إلى الربحية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام ، بأرباح بلغت 3.3 مليون دينار.

وارتفع سهم شركة سنام العقارية بنسبة 132٪ ، وتحولت الشركة إلى الربحية في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. تم تنفيذ 4 صفقات خاصة على نحو 21 مليون سهم بسعر 61 فلسا للسهم فيما يتداول السهم 76 فلسا للسهم.

المصدر: جريدة الانباء الكويتية