يدعو داخل مؤسسة البترول لتقويض العلاقة بينهما

يدعو داخل مؤسسة البترول لتقويض العلاقة بينهما

احمد المغربي

وعلمت “الأنباء” من مصادرها المسؤولة أن نقاشاً مفتوحاً في إحدى الجلسات المغلقة من شأنه أن يقوض العلاقة بين مؤسسة البترول الكويتية وديوان المحاسبة.

وفي التفاصيل أفادت المصادر أن دعوات فردية ظهرت خلال اجتماع هيئة التدقيق الداخلي في “البترول” تطالب بتقليص مستوى العلاقة بين الهيئة وديوان المحاسبة.

واستغربت المصادر طرح مثل هذه الأفكار التي من شأنها تقويض العلاقة التاريخية بين قطاع النفط وديوان المحاسبة ، وهو مؤسسة رقابية راسخة ، تهدف إلى الحفاظ على المال العام وتصحيح الأخطاء.

وأكدت المصادر أن مؤسسة البترول الكويتية تعتبر من المؤسسات الحكومية الرائدة على مستوى الدولة في التعامل مع ملاحظات الديوان ، والتي تحصل سنوياً على أعلى درجات التقييم في مجالات التعاون معها.

وقالت المصادر إن جهاز التدقيق الداخلي للبترول نجح خلال العام الجاري في رفع مستوى التنسيق والتعاون مع ديوان المحاسبة في المجالات ذات الاهتمام المشترك من خلال تبادل الزيارات وعقد اللقاءات المهنية ، وكان لنتائج ذلك أثر إيجابي فاعل على تطوير الأداء الرقابي في قطاع النفط.

وبينت أن الوكالة تعمل باستمرار على تأهيل وتدريب الكوادر المهنية للارتقاء بأدائهم في مهام المراجعة ، بما يمكنهم من مساعدة إدارة مؤسسة البترول والشركات التابعة لها في تحقيق أهدافها الاستراتيجية والتشغيلية ، ومنها على سبيل المثال: المشاريع الإستراتيجية ، قطاع الحفر والتكنولوجيا ، أعمال التدقيق على العمليات المشتركة. والتعامل مع التقنيات المتقدمة والتهديدات الأمنية الجديدة لنظم المعلومات.

وأشارت إلى أن الوكالة تعمل بنشاط لدعم جهود لجان التدقيق والمخاطر المنبثقة عن مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية والشركات التابعة لها في زيادة حوكمة الأعمال وتحسين أنظمة الرقابة وإدارة المخاطر على مستوى قطاع النفط ، وتعزيز دور التدقيق الداخلي في دعم الحوكمة وإدارة المخاطر.

المصدر: جريدة الانباء الكويتية