وزيرا للنفط ووزيرا للكهرباء والماء والطاقة

وزيرا للنفط ووزيرا للكهرباء والماء والطاقة

أكد وزير النفط ووزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة الدكتور محمد الفارس أن فرق الإطفاء في شركة البترول الوطنية الكويتية تمكنت من السيطرة بشكل كامل وفي وقت قياسي على الحريق الذي وقع في تمام الساعة 9:45 صباحاً. صباح اليوم الجمعة 14 يناير 2022 بوحدة الإسالة. الغاز رقم 32 في مصفاة ميناء الأحمدي التابعة للشركة أثناء استبدال أحد الصمامات للوحدة ، والتي تخضع لصيانة شاملة اعتبارًا من نوفمبر 2021 وستستمر حتى فبراير المقبل.

وكان وزير النفط ووزير الكهرباء والماء والطاقة والمتجددة الدكتور محمد الفارس والرئيس التنفيذي بالإنابة لمؤسسة البترول الكويتية وفاء الزعابي والرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية وليد البدر وعدد من قيادات الشركة. موجود بالموقع منذ الدقائق الأولى للحريق وعدد من قيادات الشركة على الفور لمتابعة جهود السيطرة عليه ميدانياً والاطمئنان عليه عن كثب. على سلامة العمال.

أصدر الوزير الفارس على الفور توجيهات بتشكيل لجنة تحقيق فنية رفيعة المستوى ومحايدة ، يكون أعضاؤها من ذوي الخبرة والمتخصصين لدراسة وتقييم الحادث ، وتحديد أسباب وقوعه ، وما إذا كان هناك أي فشل من جانبه. أي جهة ، ووضع الآليات اللازمة لتلافي مثل هذا الأمر في المستقبل ، وسترفع اللجنة توصياتها بشكل عاجل إلى الوزير ورئيس مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية لاتخاذ الإجراءات اللازمة بناءً على نتائج أعمال التحقيق.

من ناحية أخرى أوضح الوزير أنه بما أن الوحدة المتضررة كانت خارج الخدمة لأسباب تتعلق بالصيانة وقت وقوع الحادث ، فإن عمليات التكرير والتصدير لم تتأثر بالحريق ، وعمليات التسويق المحلي أو عمليات التوريد التابعة للوزارة. الكهرباء والماء لم تتأثر ، وستبدأ الشركة قريباً العمل على إعادة الوحدة إلى وضعها الطبيعي.

ونعى الوزير الفارس ببالغ الحزن والأسى عمال المقاول من الجنسية الآسيوية الذين لقوا حتفهم أثناء قيامهم بعملهم ، سائلا الله الشفاء العاجل للمصابين من جراء الحريق. وأسفر الحادث عن تسجيل حالتي وفاة ، إضافة إلى 10 إصابات ، تم علاج 3 منهم وإعادتهم إلى منازلهم ، كما تمت متابعة علاج الباقين في المستشفيات عن كثب وباستمرار من قبل وزير النفط ووزير الكهرباء. المياه والطاقة المتجددة وقيادات الشركة.

المصدر: جريدة الانباء الكويتية