منصة الوطني التعليمية تحدث ثورة في التدريب الرقمي

منصة الوطني التعليمية تحدث ثورة في التدريب الرقمي

درويش: استراتيجية شاملة لإثراء تجربة الموظف في التعلم والتطوير

حققت إدارة تدريب وتطوير الموارد البشرية بمجموعة بنك الكويت الوطني تطورا كبيرا وشاملا في نظام التدريب للموظفين خلال الفترة الماضية سواء في التعلم وأدوات التدريب المتكاملة المتمثلة في منصة الوطني التعليمية أو في جهوده لنشر ثقافة تدريب رقمية شاملة عبر جميع فروع البنك المنتشرة في 4 قارات وحوالي 14 دولة حول العالم من شنغهاي في الشرق إلى نيويورك في الغرب ، بما يتماشى مع استراتيجية البنك نحو التحول الرقمي.

يشكل مركز التعلم الإلكتروني في بنك الكويت الوطني ، الذي شهد تطوراً وتحديثاً كبيراً في عام 2021 ، ثورة شاملة في مفهوم التدريب من خلال الاستفادة من التكنولوجيا لجعل التعلم الإلكتروني أكثر جاذبية وفعالية لجميع الموظفين ، بالإضافة إلى مساهمته في تنفيذ الخطط الإستراتيجية لنظام التدريب لتصبح “تعلم”. مستمر “بهدف تحقيق النمو الشخصي والمساهمة في الاستثمار في مواهب ومهارات الموظفين ، مما سيؤدي إلى نمو مستدام للبنك.

تتميز منصة NBK التعليمية بتصميم حديث وجذاب يسهل الوصول إليه ويساعد الموظفين على الانتقال إلى التعلم المناسب المتاح عند الحاجة. كما يحتوي على مكتبة رقمية ثرية تضم مئات الدورات المختلفة التي تناسب جميع الموظفين والمديرين من خلال مسارات وظيفية مختلفة. إضافة إلى أن لكل موظف صفحة خاصة تتضمن الأنشطة التدريبية التاريخية التي حصل عليها ، بالإضافة إلى الدورات التدريبية التي يجب عليه إكمالها ، مما يساهم في التقييم الذاتي لعملية التعلم ومدى تطور الموظف.

تضمنت عملية تطوير المنصة التعليمية إضافة دورات تدريبية إلزامية تحددها الجهات الرقابية في جميع الأسواق الخارجية التي يعمل فيها البنك ، حيث تعمل فرق الموارد البشرية وإدارات الامتثال معًا من أجل التركيز القوي على إعطاء الأولوية لعمليات التدريب الإلزامية ، حيث أكمل 94٪ من الموظفين هذه البرامج بنجاح.

كما تحتوي المنصة على برامج تعريفية للموظفين الجدد سواء في الفروع أو الأقسام المختلفة ، وبالإضافة إلى ذلك فهي تتضمن دورات تدريبية تقدمها أكاديمية البنك الأهلي تهتم بتدريب الموظفين الجدد وتشمل جوانب مختلفة من عمل البنك مثل كمبادئ مصرفية وإدارة المخاطر والمحاسبة المالية والتسويق والتفاوض والإقراض المستهلك والتجاري وكذلك التدريب على الإبداع والابتكار والتفكير التصميمي.

وبهذه المناسبة ، قال مدير إدارة التدريب والتطوير في بنك الكويت الوطني أحمد درويش: لقد اتخذنا خطوات مهمة لضمان تمتع موظفي البنك بتجربة تعليمية أكثر جاذبية. خلال عام 2021 ، قمنا بتطوير منصة الوطني التعليمية لجعل العملية التدريبية أسهل وأكثر فاعلية ، بما يتماشى مع التزام الموارد البشرية بنشر الثقافة الرقمية. وكجزء من استراتيجيتها الشاملة لتحسين تجربة التعلم لموظفي بنك الكويت الوطني.

وأضاف أن المنصة التعليمية للبنك متاحة لجميع الموظفين في أي وقت ومن أي مكان ، وتوفر التعلم عبر العديد من الموضوعات التي تشمل أكثر من 160 مسارًا تعليميًا مصممًا وفقًا لنموذج HILL للتعلم عالي التأثير بالتعاون مع IQUAD Learning.

وأوضح أنه تم إثراء المكتبة الرقمية للمنصة بالتعاون مع Knowledge Cross العالمي المتخصص في محتوى التدريب ، والذي يعده أعضاء هيئة التدريس لجامعات مثل ستانفورد وهارفارد وإنسياد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا و IE Business.

تتضمن المنصة أيضًا 40 مجالًا موضوعيًا متاحًا باللغتين الإنجليزية والعربية ، وتوجيه الموظفين إلى مجموعة متنوعة من المقالات والبودكاست ومقاطع الفيديو وملخصات الكتب وجلسات التدريب الافتراضية.

وأكد أن المنصة شهدت تفاعلاً كبيراً ورائعاً مع عروض التدريب الافتراضي التي سجلت ارتفاعات كبيرة خلال الأشهر الماضية ، حيث سجلت من سبتمبر الماضي وحتى ديسمبر دخول نحو 3000 متدرب تلقوا نحو 9.2 ألف ساعة تدريبية.

وقال درويش إن إدارة الموارد البشرية والتدريب والتطوير تعمل على تطوير نهج التدريب بشكل أكبر واستكشاف كيف يمكن للتكنولوجيا أن تدعم تنمية الكوادر البشرية بالبنك ، بالإضافة إلى تصميم جميع فرص التعلم لجعل هذه الكوادر جاهزة لمواكبة التطور. عملية التحول الرقمي في المستقبل.

المصدر: جريدة الانباء الكويتية