ثقة الأجانب في البورصة مستمرة بـ 150 مليون دينار

ثقة الأجانب في البورصة مستمرة بـ 150 مليون دينار

علاء ماجد

شهد سوق الكويت للأوراق المالية خلال عام 2021 صفقات شراء مكثفة من قبل المستثمرين الأجانب ، وذلك في ظل الأداء القوي الذي سجلته سوق الكويت للأوراق المالية خلال العام الماضي ، بالإضافة إلى بعض المؤشرات الإيجابية الأخرى التي دعمت النشاط الشرائي في السوق. ورغم استمرار الانعكاسات السلبية لوباء كورونا ، فقد تفشى متحولة omicron نهاية العام.

ومن العوامل الإيجابية التي ساهمت في صعود سوق الكويت للأوراق المالية العام الماضي ، ومكاسبها السوقية البالغة 9.2 مليار دينار ، ارتفاع أسعار النفط في السوق العالمية ، وبالتالي ارتفاع أسعار النفط الكويتي الذي لامس مستوى 80 دولاراً للبرميل ، لدعم صعود السوق ، بالإضافة إلى استمرار إجراءات تطوير السوق. وإدخال المزيد من أدوات الاستثمار الجديدة.

في هذا السياق ، كشفت البيانات الرسمية لحجم التداول في السوق الرسمية حسب الجنسية وفئة التداول خلال العام الماضي ، أن المستثمرين الأجانب واصلوا تعزيز ثقتهم في سوق الكويت للأوراق المالية من خلال الشراء المكثف للأسهم الكويتية ، مع شراء صافى 149.9 مليون دينار.

وتركزت مشترياتهم من خلال محافظ المؤسسات والشركات التي حققت صافي شراء بلغ 186.46 مليون دينار ، فيما حققت صناديق الاستثمار صافي بيع بلغ 31.76 مليون دينار ، واتجه صافي تعاملات الأفراد إلى البيع بقيمة 5.21 مليون دينار.

وحققت الاستثمارات الأجنبية خلال تعاملاتها في ديسمبر الماضي صافي شراء بلغ 39.51 مليون دينار ، حيث تركزت المشتريات الأجنبية خلال الشهر الجاري من خلال مؤسسات وشركات ، وحققت فائضاً شرائياً قدره 44.98 مليون دينار ، فيما حققت صناديق الاستثمار صفقات بيع صافية بلغت 4.72 مليون دينار. دينار. بلغ صافي تعاملات الافراد للبيع 744.9 الف دينار.

مبيعات كويتية

وعلى صعيد تعاملات المستثمرين الكويتيين في البورصة ، بلغ صافي تعاملاتهم البيعية خلال العام الماضي نحو 32.26 مليون دينار ، حيث تركزت مبيعات المواطنين خلال العام الماضي على تعاملات الأفراد بقيمة 75.17 مليون دينار ، حيث بلغت قيمة مشترياتهم من الأسهم 5.8 مليار دينار مقابل صفقات بيع بلغت 5.9 مليار دينار.

مبينا ان مشتريات الافراد الكويتيين استحوذت على 42.6٪ من اجمالي مشتريات الاسهم والبالغة 13.7 مليار دينار فيما استحوذت صفقات البيع على نحو 43.2٪ من الاجمالي.

وحققت تعاملات محافظ المؤسسات والشركات صافي صفقات بيع بلغ 3.59 مليون دينار ، وتعاملات محافظ صناديق الاستثمار ، صافي صفقات بيع بلغ 14.94 مليون دينار ، فيما حققت محافظ العملاء صفقات شراء صافية بلغت قيمتها 61.45 مليون دينار.

وبلغ صافي صفقات بيع الكويتيين خلال شهر كانون الاول 21.39 مليون دينار ، حيث تركزت مبيعات المواطنين خلال الشهر الجاري من خلال الافراد بقيمة 31.66 مليون دينار.

وبلغ صافي صفقات بيع محافظ المؤسسات والشركات 15.96 مليون دينار ، وبلغت محافظ صناديق الاستثمار 2.71 مليون دينار ، فيما اتجه صافي تعاملات محافظ العملاء للشراء ، بقيمة صافية 38.94 مليون دينار.

مبيعات الخليج

من ناحية أخرى ، خالفت تعاملات مواطني دول الخليج نهج الأجانب في العام الماضي ، حيث بلغت استثماراتهم البيعية 117.22 مليون دينار ، مدعومة بمبيعات مؤسسات وشركات ، حيث بلغ صافي بيعهم منذ بداية العام. 85.17 مليون دينار.

وبلغ صافي صفقات البيع للأفراد 34.57 مليون دينار ، فيما حققت صناديق الاستثمار الخليجية صافي شراء بلغ 2.40 مليون دينار ، كما حققت محافظ العملاء صافي معاملات شراء بلغت 130.2 ألف دينار خلال العام الماضي.

وحققت الاستثمارات الخليجية خلال تعاملاتها في ديسمبر الماضي صافي بيع بلغ 18.12 مليون دينار ، حيث تركزت المبيعات الخليجية في الشهر الجاري من خلال محافظ المؤسسات والشركات التي حققت فائضا بيعيا بلغ 21.14 مليون دينار.

فيما حققت محافظ صناديق الاستثمار صافي مشتريات بلغ 5.70 مليون دينار ، وحققت محافظ الافراد الخليجيين صفقات بيع صافية بلغت 2.79 مليون دينار ، فيما حققت محافظ العملاء صافي معاملات بيع بلغ 124.45 ألف دينار.

وبلغت الحسابات الخاملة 390 ألفاً من أصل 410 آلاف

6800 حساب تداول جديد خلال العام الماضي

شريف حمدي

ارتفع عدد حسابات التداول في سوق الكويت للأوراق المالية خلال تعاملات العام الماضي بنحو 6800 حساب ، حيث ارتفع عدد الكويتيين والخليجيين والأجانب ممن لهم حق التداول إلى 410.5 آلاف مقارنة بـ 403.7 ألف بنهاية عام 2020. .

بنهاية عام 2021 ، بلغ عدد الحسابات النشطة 20306 ألف حساب ، تمثل 4.9٪ من 410.5 ألف حساب لها الحق في التداول بأسهم البورصة ، بحسب إحصاءات البورصة ، في نهاية في ديسمبر الماضي ، ما يعني أن عدد الحسابات غير النشطة في نهاية العام بلغ 390.2 ألف حساب ، أي ما يعادل 95.1٪ من الإجمالي.

بلغ عدد الحسابات النشطة بنهاية شهر ديسمبر الماضي 20306 حسابا مقابل 24983 حسابا في نفس الفترة من 2020 بانخفاض قدره 18.5٪ والسبب في ذلك توسع المبيعات خلال عام 2020 خوفا من تفشي المرض. من فيروس كورونا.

وسجلت الحسابات الكويتية انخفاضا بنسبة 19.8٪ خلال تعاملات ديسمبر الماضي ، حيث بلغ عددها 18508 حسابا نشيطا ، انخفاضا من 23.087 حسابا في ديسمبر من العام الماضي ، فيما بلغت الحسابات غير النشطة 370.086 حسابا.

في حين ارتفعت الحسابات النشطة لمواطني دول الخليج بنسبة 10.6٪ ، وبلغ عدد الحسابات الأجنبية النشطة 311 حسابا مقابل 281 حسابا ، ويقدر عدد الحسابات غير النشطة لمواطني دول الخليج بنحو 4138 حسابا.

انخفض عدد الحسابات الخارجية النشطة بنسبة 7.9٪ في ديسمبر من العام الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام السابق ، حيث بلغ عدد الحسابات 1487 حسابا انخفاضا من 1615 حسابا ، ويقدر عدد الحسابات غير النشطة للأجانب بـ 15.994 حسابا. .

في سياق آخر ، استقبلت سوق الكويت للأوراق المالية العام الجديد 2022 بأداء ضعيف ملحوظ ، حيث ارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 0.19٪ ، بمكاسب 14.4 نقطة ، لينهي الجلسات الأولى من العام الجديد عند 7،653 نقطة ، مقارنة بـ وانخفض مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.11٪ فاقداً 6.7 نقاط ليصل إلى 5879 نقطة. وارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.11٪ ، بمكاسب 8 نقاط ، ليصل إلى 7051 نقطة.

وحققت البورصة في الجلسات الأولى من العام 48 مليون دينار بنسبة 0.11٪ ، لتصل القيمة السوقية الإجمالية إلى 41.443 مليار دينار من 41.395 مليار دينار نهاية العام الماضي.

سجلت سيولة السوق تراجعا ملحوظا بنسبة 35٪ في نهاية تعاملات أمس ، حيث بلغت 21.9 مليون دينار مقابل 33.4 مليون دينار في جلسة الإقفال 2021 ، وتركزت على أسهم جي إف إتش ، بيتاك ، الأهلي المتحد. الوطني والاستثمارات.

وبلغت أحجام التداول نحو 119.5 مليون سهم مقابل 149.8 مليون سهم في الجلسة الماضية بانخفاض 20.2٪.

وشهدت الجلسة الأولى من العام الجديد ارتفاعا بواقع 5 قطاعات ، يتصدرها قطاع الخدمات الاستهلاكية ، بنسبة 0.44٪ ، فيما تراجعت 6 قطاعات أخرى ، وعلى رأسها التكنولوجيا ، بنسبة 2.3٪.

المصدر: جريدة الانباء الكويتية