تكلفة برميل الوفرة أغلى بـ 12 مرة من تكلفة حقول الكويت

تكلفة برميل الوفرة أغلى بـ 12 مرة من تكلفة حقول الكويت

وعلى الرغم من الزيادة المطردة في تكلفة إنتاج البرميل الكويتي ، إلا أن حقل برقان لا يزال الأدنى عند 224 فلسا ، وهو أعلى تكلفة للبرميل في حقل العبدلية بـ 3.166 دينار .. يليه حقل الرتقة الثقيل بـ2.7 دينار. نهاية عام 2021

احمد المغربي

لا يزال حقل برقان الكبير ، ثاني أكبر حقل منتج في العالم ، يتمتع بمواصفات تجعله “حقلاً فريدًا” في الكويت ، بسبب انخفاض تكلفة الإنتاج للبرميل ، والتي تصل إلى 224 فلسًا للبرميل بنهاية العام الماضي. السنة المالية. قد تكون هذه المزايا الفريدة للحقل متفائلة. تكلفة إنتاج البرميل في الكويت مرتفعة للغاية ، على الرغم من الزيادة المطردة عاماً بعد عام ، والتي دفعت متوسط ​​تكلفة إنتاج البرميل في جميع مناطق الكويت إلى أكثر من 1،370 ديناراً للبرميل.

تعتبر زيادة تكلفة انتاج برميل النفط الخام في الكويت قضية شائكة لدى متخذي القرار في قطاع النفط والجهات الرقابية التي تسجل هذه الملاحظات سنويا حول معدلات الزيادة التي بلغت نحو 3894٪ في العام. بعض الحقول المنتجة في الكويت وتحديدا انتاج حقل الراحة الذي قفزت كلفته من 7 فلس الى 296 فلسا بنهاية السنة المالية.

إجمالاً ، بلغت تكلفة إنتاج برميل النفط في الكويت دون إهلاك خلال العام المالي 2020/2021 ، 1،370 ديناراً للبرميل ، بزيادة قدرها 339 فلساً ، وبزيادة 31.55٪ على مدى خمس سنوات ابتداءً من العام المالي 2016/2017. العام الذي بلغت فيه تكلفة البرميل في عمره 1031 ديناراً. .

انخفاض كمية الإنتاج ، بالإضافة إلى زيادة إجمالي تكاليف الإنتاج عن تكلفته خلال السنوات المالية السابقة ، بما في ذلك المصاريف الثابتة مثل رواتب العمالة ، وهو عامل رئيسي في ارتفاع تكلفة البرميل ، حيث وبلغت كمية الإنتاج 999.7 مليون برميل خلال العام المالي الماضي بانخفاض 178.8 مليون برميل عن العام المالي 2016/2017 بنسبة 32.88٪ ، حيث بلغت كمية الإنتاج في ذلك الوقت 1.17 مليار برميل.

اللافت خلال السنة المالية الماضية أن الزيادة في تكلفة الإنتاج للبرميل لم تشمل المصاريف المؤجلة كما كان الحال في السنوات السابقة.

قفزات كبيرة

على مستوى الابار المنتجة في الكويت خلال العام المالي 2020/2021 نجد ان تكلفة البرميل في حقل العبدلية قفزت الى 3.166 دينار بزيادة 99٪ ليكون لها اعلى تكلفة مالية لانتاج برميل. في الحقول الكويتية ، يليه حقل الرتقة للنفط الثقيل بتكلفة 2.74 دينار للبرميل عندما سجل ارتفاعا بنسبة 312.7٪ مقارنة بسعره 665 فلسا للبرميل في 2019/2020.

ومن حيث أقل تكلفة إنتاج لتكلفة الإنتاج ، فقد اختير حقل المقوع بأقل تكلفة للبرميل 156 فلسا ، يليه تطوير غاز أو النقا بقيمة 216 فلسا ، ثم حقل الراية بقيمة 216 فلسا. بقيمة 296 فلسا ، ثم برقان بقيمة 224 فلسا للبرميل.

تكلفة برميل الوفرة والخفجي

وبالنظر إلى تكلفة إنتاج برميل النفط في مناطق العمليات المشتركة في الخفجي والوفرة ، نجد أن متوسط ​​تكلفة إنتاج البرميل قفز إلى أكثر من 12 ديناراً خلال العام 2020 ، مقابل نحو 5.64 ديناراً للبرميل.

وعند مقارنة تكلفة إنتاج البرميل في الحقول الكويتية والعمليات المشتركة نجد أن تكلفة برميل الخفجي والوفرة أغلى 12 مرة من حقلي شركة نفط الكويت.

رصد ديوان المحاسبة هذه الزيادة الملحوظة مقارنة بالسنوات التي سبقت توقف الإنتاج بالعمليات المشتركة بسبب انخفاض معدلات الإنتاج ، وبلغت الزيادة 235٪ مقارنة بالتكلفة المالية البالغة 3.6 دينار خلال عام 2012 ، وبنسبة 182٪ مقارنة بالسنوات السابقة. وبلغت التكلفة المالية 4.3 دينار للبرميل خلال عام 2013 ، وأخيراً قبل إغلاق الحقلين عام 2014 ، عندما بلغ متوسط ​​تكلفة الإنتاج 5.6 ديناراً.

وبلغت تكلفة الإنتاج الإجمالية 290.7 مليون دينار لانتاج 23.8 مليون برميل نفط بالمنطقة المقسمة.

دفع هذا الفارق الكبير بين تكلفة الإنتاج في الحقول الكويتية التابعة لشركة نفط الكويت والحقول في المنطقة المقسمة في كل من الخفجي والوفرة ، والتي تخضع لإدارة شركة نفط الخليج الكويتية على مدى السنوات الماضية ، إلى مراجعة الحسابات. تعمل لجان الديوان ولجان مجلس الأمة على خفض تكلفة الإنتاج من خلال الإنجاز السريع للمشاريع المتعلقة باستغلال الغاز بهدف رفع مستويات الإنتاج إلى الكميات المخططة في منطقة العمليات المشتركة في الخفجي ، وضرورة توثيق أي قرارات أو تعليمات صادرة عن الجهات المعنية بالدولة بشأن توجيه الشركة بوقف الإنتاج في مناطق العمليات المشتركة وضرورة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة مع الشريك لرفع كميات الإنتاج والعمل على توفير منصات الحفر والعمالة.

علقت شركة نفط الخليج على انخفاض الإنتاج في الوفرة ، قائلة إن الشركة اتخذت الإجراءات اللازمة لاستئناف الإنتاج بمجرد الحصول على الموافقة الرسمية من الدولة لإعادة التشغيل ، حيث تم الوصول إلى الحد الأقصى لمعدلات الإنتاج المتاحة رغم الصعوبة. الظروف التي واجهتها الشركة أثناء إعادة التشغيل متمثلة في جائحة كورونا. .

الكويت تخسر 25.4 مليار دولار من توقف انتاج الخفجي والوفرة

وأدى تعليق الإنتاج في العمليات المشتركة لحقلي الخفجي والوفرة إلى تكبد شركة نفط الخليج خسائر مالية إجمالية بلغت 25.4 مليار دولار ، حيث بلغت خسائر توقف الإنتاج في الخفجي 13.2 مليار دولار وفي الوفرة 8.3 مليار دولار.

أما خسائر المصاريف التشغيلية فقد بلغت 3.8 مليار دولار ، موزعة على 2.2 مليار دولار لمنطقة العمليات المشتركة في الخفجي ، و 1.6 مليار دولار لمنطقة العمليات المشتركة في الوفرة.

وبلغت تكلفة صيانة الآبار والمنشآت في منطقة العمليات المشتركة في الخفجي 52.3 مليون دولار ، وفي منطقة الوفرة نحو 33.3 مليون دينار كويتي.

المصدر: جريدة الانباء الكويتية