البتروكيماويات أرباح 600 مليون دولار

البتروكيماويات أرباح 600 مليون دولار

مطلق العازمي: توقف مشروع كندا بسبب تداعيات “كورونا” .. وبالتوافق مع الشريك الكندي

توقع الرئيس التنفيذي لشركة صناعة الكيماويات البترولية ، مطلق راشد العازمي ، أن تحقق الشركة صافي أرباح بنحو 600 مليون دولار بنهاية العام المالي الحالي 2021-2022 بمتوسط ​​عائد على رأس المال العامل 20٪ رغم التحديات التي واجهتها. صناعة البتروكيماويات تحت وطأة جائحة كورونا.

وشدد العازمي في تصريح صحفي على أن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا تضافر جهود الكوادر الوطنية المتخصصة في متابعة استثمارات الشركة وتنفيذ دراسات عالية الجودة توجت جهودها بتحقيق عوائد مجزية لهذه الاستثمارات.

وأوضح أن شركة الصناعات البتروكيماوية اتخذت ، منذ بداية أزمة تفشي وباء كورونا ، كافة الإجراءات الاحترازية في التعامل مع هذا التحدي ، حيث وضعت خطط الطوارئ اللازمة لتجاوز المرحلة الدقيقة ، وتجاوزها. أي ظروف قد تنشأ عن تفاقم الأزمة.

عوائد كبيرة

وأشار العازمي إلى أن شركة صناعة الكيماويات البترولية تتميز بالاختيار الدقيق لاستثماراتها سواء كانت محلية أو دولية حيث حققت استثمارات الشركة عوائد كبيرة من خلال هذه المشاركات بمتوسط ​​عائد استثماري تجاوز 600٪ مما يدل على حرصها. في اختيار الفرص ذات العوائد المالية والفنية العالية مما ينعكس إيجاباً على ربحية الشركة ومؤسسة البترول الكويتية بشكل خاص واقتصاد الدولة بشكل عام.

وبخصوص مشروع الشراكة لإنشاء مصنع لإنتاج البولي بروبلين في كندا ، أكد أن شركة “كيماويات” حصلت على موافقة مجلس إدارة الشركة ومجلس إدارة مؤسسة البترول بتعليق مشروعها في كندا بالاتفاق مع الشريك الكندي بسبب تداعيات كورونا ، وصعوبة الحفاظ على أهداف الإنفاق الرأسمالي (وفق خطة وضعت قبل الجائحة).

ولفت إلى أن المشروع لا يزال في مراحله الأولى ولم يصل إلى مرحلة الإنشاء ، وكذلك منع أي زيادة في التكاليف في ظل الظروف غير المستقرة عالميا ، والحفاظ على نجاح المشروع بعد التأكد من انتهاء المشروع. تداعيات الوباء ودراسة أوضاع الأسواق العالمية والحصول على الموافقات المطلوبة لعودة المشروع في حينه.

إنجازات كثيرة

وأوضح العازمي أن الشركة حققت العديد من الإنجازات خلال الفترة الماضية لمشروعاتها ومشاركتها داخل الكويت وخارجها ، كان من أهمها تحقيق شركة “إس كيه بيك غلوبال” التي تمتلك فيها البتروكيماويات 49٪ بنسبة ربحية. بأكثر من 8٪ ، خلال العام الأول من تأسيسه في مارس 2020 ، رغم التحديات التي واجهتها منذ انطلاقها إبان جائحة كورونا ، ومن المتوقع أن تحقق أرباحًا قياسية تصل إلى 240 مليون دولار في عام 2021 (ربح) بنسبة تزيد عن 20٪).

وذكر أن شركة إيكويت للبتروكيماويات التي تمتلك فيها “البتروكيماويات” 42.5٪ ، حققت أداءً لافتاً خلال السنة المالية ، متوقعاً أن تحقق أرباحاً تجاوزت المليار دولار عن العام المنتهي في ديسمبر 2021. كما توقع العازمي المشاركة. شركات تحقق أرباحا تتجاوز 1.6 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2021.

دعم الاقتصاد

وأشار العازمي إلى أن دعم الاقتصاد الكويتي ركيزة أساسية في التوجهات الاستراتيجية للشركة ، حيث تعد صناعة البتروكيماويات من أهم ركائز تطوير قطاع النفط في الكويت ، حيث تساهم بنسبة 70٪ من إجمالي الناتج المحلي. الناتج المحلي الإجمالي للصناعات غير النفطية في الدولة وتحقيق أرباح مستدامة من خلال النمو. استمرار الطلب العالمي على المنتجات البتروكيماوية.

وأوضح العازمي أن الشركة تحرص على تعزيز مشاركة القطاع الخاص المحلي في الصناعات البتروكيماوية ، من خلال عدة مبادرات من أهمها: إشراك القطاع الخاص في الاستثمارات في المشاريع البتروكيماوية ، وتشجيع التنمية المتوسطة- مشاريع كبيرة الحجم في قطاع الكيماويات والبلاستيك ، بالإضافة إلى تعزيز النمو في قطاع الخدمات (اللوجستيات والنقل). وغيرها) لدعم أعمال البتروكيماويات في الكويت ، وكذلك شراء متطلبات الشركة من الموردين المحليين واستغلال إنتاج الشركة من المواد البتروكيماوية واستخدامها كمادة وسيطة لإنشاء الصناعات التحويلية محليًا.

كما تعتزم الشركة إنشاء مصنع لإعادة تدوير النفايات البلاستيكية وتحويلها إلى منتجات نهائية داخل الكويت ، ليكون من المشاريع البيئية المهمة التي تساهم في الحد من التلوث ومعالجة النفايات البلاستيكية وتقليل مخاطرها وتحويلها إلى منتجات يمكن أن تكون استخدمت لاحقًا بالتعاون مع بلدية الكويت.

الخروج من القرين للبتروكيماويات

وأوضح العازمي أن شركة القرين للبتروكيماويات التي أسستها شركة الصناعات البتروكيماوية عام 2004 لدعم مشاركة القطاع الخاص في مشاريع البتروكيماويات ، حققت نجاحا منذ تأسيسها وإدراجها في سوق الكويت للأوراق المالية ، وهو ما حقق نجاحا جيدا. الأداء المالي للشركة خلال السنوات الماضية.

وأشار إلى أنه بعد تحقيق الهدف الاستراتيجي المتمثل في إنشاء شركة القرين للبتروكيماويات ، قررت صناعة البتروكيماويات الخروج وبيع حصتها في الشركة نهاية عام 2021 ، حيث تمت عملية الخروج وفق آلية المزاد في سوق الكويت للأوراق المالية ، وتحقق سعر بلغ 425 فلس للسهم وهو أعلى من سعر تداول السهم في ذلك الوقت. المبلغ 345 فلساً بنسبة ربح تزيد عن 300٪.

المصدر: جريدة الانباء الكويتية