هكذا حافظ قصر تراثي في ​​مكة على زخارفه الإسلامية الفريدة

هكذا حافظ قصر تراثي في ​​مكة على زخارفه الإسلامية الفريدة

قصر السقاف بمكة المكرمة معلم ثقافي ونموذج فريد للعمارة الإسلامية. يحمل مبنى القصر الطابع المعماري الإسلامي ويحتوي على العديد من العناصر الفنية والزخرفية الإسلامية الفريدة.

حيث وثق المصور محمد البستاني جمال بناء قصر السقاف من الداخل والخارج ، وقال للعربية نت أن القصر شيد عام 1346 هـ على مساحة 9000 متر مربع.

هذا ما يبدو عليه القصر

وأضاف: يعتبر القصر من أقدم المباني الأثرية ويمثل التصاميم المعمارية التقليدية بأسس فنية ، إضافة إلى أنه يحمل الطابع المعماري الإسلامي لاحتوائه على العديد من العناصر الفنية والزخرفية الإسلامية الفريدة والنادرة. في عهد الملك سعود والملك فيصل بصفته الرسمية ، ثم أصبح القصر فيما بعد مقرًا لرابطة العالم الإسلامي ، ثم مقرًا لشرطة مكة المكرمة ، وتم قطع الجانب الغربي من المبنى. تحولت إلى فرع لوزارة المالية.

زخارف القصر

قال: القصر عبارة عن بناء كبير يتكون من عدة طوابق ، ويقع باب المدخل الرئيسي في وسط القصر ، وهناك مداخل أصغر بالإضافة إلى الباب الرئيسي في الشمال ، وفي الركن الشمالي الشرقي ، و يوجد ملحق إضافي في عهد الملك عبد العزيز مصمم لمراقبة برج الحصن وهو برج للدفاع وله فتحات مستطيلة للعرض.

المصدر: العربية نت