نجاة مسؤولين عسكريين وأمنيين من محاولة اغتيال بأيدي …

نجاة مسؤولين عسكريين وأمنيين من محاولة اغتيال بأيدي …

نجاة رئيس أركان محور تعز العسكري في الجيش اليمني وعدد من المسؤولين العسكريين من محاولة اغتيال بعد استهداف مسلحي جماعة الحوثيين “أنصار الله” معسكرا في محافظة تعز جنوب غربي اليمن.

واستهدف الحوثيون معسكر المطار القديم (شمال غرب) خلال زيارة رئيس أركان محور تعز العسكري (أعلى سلطة عسكرية في المحافظة) اللواء عبد العزيز المجيدي وكيل محافظة تعز لشؤون الدفاع والأمن. أعلن مدير الشؤون الأمنية، اللواء عبد الكريم الصابري، وقائد اللواء 22 ميكاني العميد محمد المحفدي، وعدد من المسؤولين المحليين والأمنيين والعسكريين، اليوم الاثنين، عن إصابة مدير المديرية مديرية القاهرة، سمير عبد الإله، وأربعة جنود آخرين.

وقال رئيس أركان محور تعز في الجيش اليمني بحسب ما أفاد المركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن عملية الاستهداف التي تعرض لها هو وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية والمدنية لن تردعهم، مع أبناء تعز الشرفاء، من مواصلة جهودهم الوطنية المخلصة لمواجهة مليشيا الحوثي وتخليص المحافظة من أعمالها الإرهابية التي تستهدف من خلالها المدنيين بينهم النساء والأطفال.

وشدد المجيدي على “الجاهزية والجاهزية العالية واليقظة الدائمة لمواجهة الأخطار والتهديدات التي تنفذها مليشيا الحوثي”.

من جانبه، قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة في الحكومة المعترف بها دوليا معمر الإرياني، إن هذا الهجوم الذي وصفه بـ”الغادر والجبان” وقع على بعد أمتار من (الكامب الرئاسي) طريق القصر) الذي افتتح مؤخرا قبل 9 سنوات – يؤكد مرة أخرى أن مليشيا الحوثي ليس لها عهد ولا عهد ولا التزام.

عرض الأخبار ذات الصلة

وأضاف الإرياني في بيان أنه يكشف نواياه المتعمدة لتقويض فرص التهدئة، وأي خطوات تستهدف تخفيف المعاناة والأعباء عن المواطنين، واغتيال فرحة أهل تعز وكل اليمنيين بتخفيف الحصار الجائر. التي فرضتها الميليشيا على المحافظة منذ ما يقرب من عقد من الزمن.

وأشار وزير الإعلام اليمني إلى أن الغريب هو أن منطقة معسكر المطار القديم ومحيط المطار القديم في الدمينة وتل الخزان حيث كانت القيادات المدنية والعسكرية والأمنية تتواجد المستهدف، هو الطريق الذي تسعى مليشيا الحوثي إلى إنشاءه، بدلاً من الطريق الرئيسي (عصيفرة – الستين) الذي أعلنت السلطة المحلية في تعز افتتاحه قبل أيام من جانب واحد، لتسهيل مرور الشاحنات ووسائل النقل. من البضائع والبضائع إلى المدينة.

وبحسب المسؤول اليمني فإن المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن يطالبون بإدانة واضحة لهذه الجريمة النكراء، وكل الممارسات التصعيدية لميليشيا الحوثي التي تحاول جر الوضع إلى مربع الحرب مرة أخرى. والبدء الفوري بتصنيفه منظمة إرهابية وتجفيف منابعه المالية والسياسية والإعلامية وتكريس الجهود لدعم الحكومة. فرض سيطرتها وإرساء الأمن والاستقرار على كامل الأراضي اليمنية.

ولم يصدر تعليق من جماعة الحوثي حول هذا الاستهداف، الذي يأتي بعد أيام من إعادة فتح الطريق الرئيسي الذي يربط مدينة تعز بمنطقة الحوبان في الضاحية الشرقية ومحافظات أخرى، بعد إغلاقه قبل 9 سنوات، وما خلفته من مآسي ومعاناة للمواطنين الذين سلكوا الطرق البديلة الوعرة. وكان لها ثمن باهظ من حيث أموالهم وحياتهم في أوقات أخرى.