شهيد في استهداف الاحتلال سيارة بـ”الشهابية” جنوب لبنان …

شهيد في استهداف الاحتلال سيارة بـ”الشهابية” جنوب لبنان …

استشهد لبناني، اليوم الاثنين، بعد أن استهدفت مسيرة للاحتلال سيارة على أطراف بلدة الشهابية في قضاء صور جنوب لبنان.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إن الشهيد الذي سقط في الغارة التي نفذتها قوة للاحتلال يدعى محمد مصطفى أيوب.

*⚠️⭕️ السيارة المستهدفة على أطراف بلدة الشهابية* *⚠️⭕️ سيارات الإسعاف توجهت إلى المكان المستهدف* pic.twitter.com/HnksPBquXG — 🛡Field Media🛡 (@leader_Leb) 17 حزيران 2024 تزامن هذا التصعيد مع وصول الوسيط الأمريكي عاموس هوشستين إلى دولة الاحتلال، الاثنين؛ على خلفية تصاعد وتيرة الأعمال القتالية بين جيش الاحتلال وحزب الله، وتحذيرات من اندلاع مواجهة شاملة.

ويتبادل حزب الله وفصائل فلسطينية ولبنانية أخرى القصف اليومي مع جيش الاحتلال، في أعقاب العدوان المستمر على قطاع غزة لليوم 255 على التوالي.

وأعلن جيش الاحتلال، الأحد، أن حزب الله أطلق أكثر من 5000 صاروخ وقذيفة مضادة للدبابات وطائرات مسيرة متفجرة في 8 تشرين الأول/أكتوبر.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال دانييل هاغاري، في مؤتمر صحفي، إن “حزب الله أطلق أكثر من 5000 صاروخ وقذيفة مضادة للدبابات والطائرات المسيرة منذ أحداث 7 أكتوبر”.

وأوضح هاغاري: “سنعمل على عودة الإسرائيليين إلى الشمال. هذا غير قابل للتفاوض.”

عرض الأخبار ذات الصلة

وتابع: “هجمات حزب الله المتزايدة تقودنا إلى حافة ما يمكن أن يكون تصعيدا أوسع نطاقا… تصعيد قد تكون له عواقب مدمرة على لبنان والمنطقة”.

وعادة ما يكون كل تصعيد من جانب حزب الله رداً على اغتيال قيادي بارز في صفوفه أو استشهاد مدنيين لبنانيين في قصف إسرائيلي.

تواصل قوات الاحتلال ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم 255 على التوالي، وسط أوضاع إنسانية كارثية، وانتشار المجاعة نتيجة الحصار، واستمرار إغلاق المعابر.

وقالت مصادر محلية إن طائرات الاحتلال ومدفعيته واصلت غاراتها وقصفها العنيف، ثاني أيام عيد الأضحى، على مناطق متفرقة من قطاع غزة، مستهدفة المنازل وتجمعات النازحين والشوارع، ما أدى إلى سقوط عشرات الشهداء والجرحى. .