دوائر أدبية وثقافية تنعي الفنان السعودي الهويريني

دوائر أدبية وثقافية تنعي الفنان السعودي الهويريني

نعت الأوساط الأدبية والثقافية في السعودية الفنان والمخرج علي الهويريني ، اليوم الخميس ، بعد صراع مع المرض. وقال نجل الفنانة الهويريني على تويتر: “توفي والدي اليوم الخميس ، ويقام عليه الصلاة في مسجد الراجحي غدا ، بعد صلاة الجمعة”.

بينما حمل هاشتاغ # علي_الهيريني تفاعلاً كبيراً من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث نشر العديد من المقاطع واللقاء الذي تحدث فيه الهوريني رحمه الله ، وقال أحد المغردين: “نسأل الله الرحمة والرحمة”. المغفرة ولجميع أموات المسلمين. “.

وعلق مغرد ثان: “رحم الله المفكر والكاتب علي الهويريني .. صاحب الكلام الحلو والكلام الصادق والعبارة الذهبية التي تدخل في نفوس مستمعيه”.

وثالث أضاف: “أحد الذين تجعلني أحاديثهم تريحني ، وتجذبني بعمق تفكيرهم ونظرتهم للأشياء من زاوية مختلفة ، قد ابتعد اليوم عن عالمنا ، لكن أثره سيبقى خالداً واسمه”. خالد.

من هو علي الهويريني؟

ممثل ومخرج وشاعر ومفكر سعودي ، وهو أول سعودي يحصل على شهادة الإخراج السينمائي من إحدى الجامعات التقنية بالولايات المتحدة الأمريكية.

ولد علي عبد الله الهويريني في 19 مايو 1945 في مدينة البدائع بمنطقة القصيم. .

اكتشف الهويريني حبه للفن قبل أن يكمل عشرين عامًا ، لذلك أصبح مهتمًا في البداية بالموسيقى كهاوٍ. على هذه الشهادة الدولية.

ولدى عودته إلى السعودية عمل في المجال الفني من خلال الإخراج والتمثيل ، وكان ناقدًا لاذعًا للدراما الوطنية السعودية بهدف بنائها والارتقاء بها.

أشهر أقوال الهويريني

العديد من أقوال الهويريني المشهورة منها: “إذا كنت صاحب جحور فلا تسكن في جحر واحد تصطاد فيه ، عليك أن تنتقل من جحر إلى جحر حتى تصطاد وتحذر من تريد اصطيادك “. وقال أيضا: (أفتحوا العقول ، فإن الله جعل الدين عاقلا). ومن لا عقل له لا يدخل في دين الله “، كما اشتهر بعبارة:” ليس للعقل وطن معين ، بل يبقى لما يأتيه من سمع وبصر “.

إنجازات الراحل

مع بداية السبعينيات عاد الهويريني من الولايات المتحدة الأمريكية ، وبدأ في الإخراج الإذاعي والمسرح ، وفي عام 1974 كانت أولى مشاركاته التمثيلية في مسلسل “أيام لا تنسى” ومسلسل “فائل خير”.

في عام 1977 ظهر في مسلسل “نورا” الذي يعتبر أول مسلسل مشترك بين المملكة العربية السعودية والكويت ، وقام ببطولته محمد العلي وأسمهان توفيق والعديد من النجوم الخليجيين الآخرين ، وفي عام 1978 شارك فيه. مسرحية “قطار الحظ” ، وفي عام 1985 شارك في مسرحية “تحت الكراسي” مع شخصية “أبو علي” ، وفي عام 1987 شارك في مسلسل “المقوف” ، وفي عام 1991 كان في. الأمسية التليفزيونية “رجل نصف المليون”. في دور “العم مرزوق” ، وفي عام 1994 شارك في مسلسل “السراج” ، وفي عام 1997 شارك في مسلسل “أحلام ضائعة” بدور “علي” ، كما شارك في مسلسل “العود” ، وفي عام 2006 شارك في مسرحية “Incense of Kuala Lumpur” ، وفي عام 2009 كان آخر نشاطه الفني حيث شارك في سلسلتي “Lab Hawz and the Maid” ومسرحية “Red Mercury”.

على مدى العقد الماضي ، كان الحويريني من أهم المفكرين والشعراء في المملكة العربية السعودية. عقد عدة دورات أدبية قدم من خلالها أفكاره وأشعاره التي بدت مختلفة بعض الشيء عن المجتمع السعودي. سعى إلى توضيح بعض الأفكار الدينية الواردة في القرآن الكريم وفهمها بشكل غير كامل أو خاطئ. أنا أنصف النساء وأعتبرهن الركيزة الأعظم في هذه الحياة.

كما اشتهرت قصيدته “يا سدرة الحق” ، وتميزت هذه القصيدة بأنها مستوحاة من القرآن الكريم ، حيث قال:

يا سدرة الحق والأحقاف فارغة .. والريح يخبرك ما دمت لم تر الرمقيس على المتاهة.

المصدر: العربية نت