تواصل مسك دعم نمو القطاع غير الربحي

تواصل مسك دعم نمو القطاع غير الربحي

أعلنت مؤسسة محمد بن سلمان (مسك) عن تسجيل وتمكين مجموعة من المبادرات والمنظمات الشبابية غير الهادفة للربح والتي تحولت من مرحلة البداية إلى مرحلة الريادة.

بدأت رحلة صناعة التأثير وخدمة المجتمع بعد أشهر من التمكين الذي قدمته المؤسسة في إطار النسخة الأولى من برنامج (تمكين المنظمات الشبابية غير الهادفة للربح) ، كجزء من اهتمامها بدعم نمو المنظمات غير الربحية. قطاع الربح.

المشاركون في البرنامج

مبادرات الشباب

اختتم البرنامج عمله بتسجيل ودعم ست مبادرات شبابية ، وهي جمعية دراجاتي ، وجمعية علم الفلك لعلوم وأبحاث الفضاء ، وجمعية كان ياما ، وجمعية غمار لقيادة المغامرات والرياضة ، وجمعية بناء القادة الشباب (قايد). ) ، التي تأهلت في البرنامج ومسجلة كمؤسسات رسمية مرخصة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ، بالإضافة إلى وقف القيادات القانونية الشابة التي تم تسجيلها تحت مظلة الهيئة العامة للأوقاف.

قبض على

القدرات التنظيمية

وفي هذا السياق ، نتج عن البرنامج أيضًا دعم توسيع مؤسستين قائمتين ، جمعية قادر وجمعية المبادرات ، حيث تأتي هذه الجهود في محاولة لبناء القدرات التنظيمية الأساسية للمبادرات المدعومة ، خلال رحلة مدتها ثلاثة أشهر.

وركزت على تعلم وتطبيق منهجيات الإدارة الرائدة في العالم التي تشكل جوانب متعددة من رحلة المنظمة ، مثل الوضوح الاستراتيجي ، والاستدامة المالية ، والتواصل ، وقياس الأثر.

بدورها قالت ديما بنت عبد العزيز آل الشيخ ، مدير عام التواصل المجتمعي والبحوث بمؤسسة مسك ، إن برنامج “تمكين المنظمات الشبابية غير الهادفة للربح” قد حقق إنجازًا نوعيًا في وقت قياسي ، كونه أول برنامج من نوعه في الشرق الأوسط.

وأضافت أن البرنامج يتوافق مع استراتيجية (مسك) المحدثة التي أطلقتها المؤسسة العام الماضي والتي تهدف من بين عدة أهداف إلى دعم إنشاء 15 منظمة شبابية مستدامة غير ربحية بحلول عام 2030.

وأوضح آل الشيخ أن البرنامج يضع في الاعتبار تمكين الشباب السعودي على مستوى المنظمات والمبادرات غير الربحية ، ويتكامل في هذا المسعى مع مجمل الجهد الذي يبذله (مسك) لتحرير وتطوير الطاقات الشبابية. واستثماره في تنمية الاقتصاد الوطني بشكل عام والقطاع غير الربحي بشكل خاص بهدف تعظيم قيمته الاقتصادية وتأثيره الاجتماعي في المملكة العربية السعودية.

ضمن برنامج مسك

أول مدينة غير ربحية

ولفتت إلى أن هذا الإنجاز يتزامن مع إعلان الأمير محمد بن سلمان ولي العهد ورئيس مجلس إدارة (مسك) عن إطلاق مشروع أول مدينة غير ربحية في العالم والتي ستكون نقطة جذب للمنظمات غير الربحية المحلية والدولية ، وداعمة لهذا القطاع وتعظيم تأثيره محليًا وإقليميًا. ستساهم في تحقيق أهداف مسك لدعم الابتكار وريادة الأعمال وتأهيل قادة المستقبل.

يشار إلى أن برنامج “تمكين المنظمات الشبابية غير الهادفة للربح” هو أحد المبادرات التمكينية التي أطلقتها مؤسسة مسك بهدف النهوض بالقطاع الثالث في المملكة ، وتزويد مؤسساتها بأفضل المعارف والخبرات التنظيمية التي تعزز فرص الاستدامة لديهم وتعظيم جودة مساهمتهم في التغلب على التحديات المجتمعية ، من خلال رحلة التحول للمؤسسة المدعومة على مدار 13 أسبوعًا من التعلم والتدريب.

المصدر: العربية نت