استدعاء مروجي الشائعات حول حدث ما

استدعاء مروجي الشائعات حول حدث ما

كشفت النيابة العامة السعودية عن رصدها لحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي كانت تنتج وتروج لشائعات لا أساس لها تتعلق بحدث وقع مؤخرا.

وأكدت أن ذلك تم بالتنسيق مع جهات خارجية معادية مسؤولة عن غالبية المشاركات المرصودة ، مشيرة إلى أن الأشخاص الذين شاركوا في نشر هذه الإشاعات تم استدعاؤهم من داخل المملكة ، والعمل جار لاستكمال الإجراءات الجنائية بحقهم ، بحسب إلى وكالة الأنباء السعودية “واس”.

حبس وغرامة

ولفتت إلى أن هذه الإجراءات تنطوي على عقوبات شديدة تصل إلى السجن 5 سنوات وغرامة قدرها 3 ملايين ريال ، ومصادرة الأجهزة والأدوات المستعملة ، مؤكدة أن هذه العقوبات تطال كل من قام بالتحضير أو الإرسال أو التخزين عبر شبكة المعلومات ، ويشمل كل من حرض أو ساعد أو وافق على ارتكاب هذه الجريمة.

كما شددت النيابة العامة على أن الترويج للشائعات والأكاذيب من الجرائم الكبرى التي تستدعي التوقيف ، لا سيما الصادرة عن جهات معادية تدار من الخارج.

ودعت الجميع إلى أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الانجراف وراء الشائعات أو المشاركة في نشرها واستخدامها والاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي ، مؤكدة أنها لن تتسامح مع أي شخص يثبت انتهاكه لهذه الأنشطة من أجل الحصول على أقصى العقوبات المنصوص عليها في الشريعة والقانون.

المصدر: العربية نت